"> بامكانك الان التقدم للجائزة للدخول اضغط هنا (اخر موعد للتقدم 31/7/2017)

الرئيسية »   طباعة الصفحة

حسيب جريـــــــــس الصبــــــــاغ و سعيـــــــــد توفيق الخــــــــوري
(1920 - 2010) (1923 – 2014)

من رجالات فلسطين الذين نسجوا لنا تراثاً إنسانياً وعملياً زاهياً، في أرض الأجداد وفي معظم أصقاع المعمورة برز المعلمان حسيب الصباغ وسعيد توفيق الخوري والتي إمتلأت حياتهما بالعمل الجاد، والجود بالنفس في سبيل وطنهم فلسطين وأهلها والأمة العربية.

كان الجليل مسقط رأسيهما وبه ترعرعا في بيئة تراثية عميقة الجذور تتميز بشموخ جبال صفد وسماحة أمواج طبريا، وبهما صُقِلتْ شخصيتيهما.

وُلِدَ حسيب جريس الصباغ في مدينة طبريا عام 1920 في أسرة عريقة من مدينة صفد، وترعرع في كنف خاله توفيق أسعد الخوري بعد أن فقد والده في سنً مبكرة.

تخرج من الكلية العربية في القدس في سنة 1938 ومن ثم من كلية الهندسة في بيروت عام 1942.

عاد المعلم حسيب جريس الصباغ الى حيفا وأسَّس فيها شركة إتحاد المقاولين التي أصبحت النواة للشركة الحالية المعروفة عالمياً بشركة CCC.

وُلِدَ إبن خاله سعيد توفيق الخوري في صفد 1923 في أسرة الخوري التي دأبت كذلك على التماسك بالتراث الخلقي المتين والتجاري الخلاَّف والإخلاص للجميع قولاً وعملاً. وبعد أن تلقَّى أيضاً علومة الهندسية في الجامعة الأمريكية في بيروت عاد الى فلسطين كشريك لإبن عمَّته حسيب توفيق الصباغ وصهره لاحقاً.

ومنذ تلك اللحظه تكاملت عناصر بناء شركة إتحاد المقاولين في إطار قيادة فريدة لتصبح شركة عملاقة في صناعة التشييد.

اصبحت نكبة فلسطين سنة 1948 الحافز الفعَّال بعد ان أدّت الى تهجير الاثنين معاً ومعظم افراد عائليتهما الى لبنان. هناك كان القرار الحاسم وهو البدء من الصفر بعد أن فقدوا عقاراتهم وأموالهم إثر إحتلال فلسطين، إلا أنهم لم يفقدوا إرادتهم وآمالهم.

أصبحت فلسطين الوطن المقدس المكنون في أعماق ضمائرهما، والأمل الأبدي والحافز لنجاح قيادتهما في مجال التشييد إقليمياً وعالمياً، والكيان الجاذب أينما كانت وجهتهما، والوسام الساطع على جبينيهما، علاوةً على الأوسمة والشهادات الفخرية الكثيرة التي استحقوها عن جدارة، والتي قُدَّمتْ لهم من شتى الدول ومؤسساتها المختلفة، تجسيداً للنتائج الحميدة الملموسة الإعمارية منها والخيرية، والهادفة إلى بناء البشر وليس الحجر فحسب، وتشييد جسور التَطوُّير بين الثقافات والشعوب المختلفة إثنياً وعقائدياً، كما هو ظاهر في تشكيل عامة الناس والمدى الجغرافي لأعمالهم.

وقد يعكس شعار ال CCC الهرمي بألونه الحمراء والسوداء والبيضاء شخصية المعلمين حسيب وسعيد الدالًّة على الصلابة في مواجهة الشدائد، والتغلب عليها بحكمة وإصرار والاستدامة في تحويلها الى فرص سائحة.

وعلى هذا الاساس أقيمت جائزة حسيب الصباغ وسعيد توفيق الخوري السنوية هذه، تأكيداً لمسيرتهما، وتكريماً لذكراهما ، وولاءً من الخلف الأبرار الى السلف الأخيار.