الرئيسية » الأخبار »   04 أيلول 2018طباعة الصفحة

لجنة جائزة "صباغ وخوري للهندسة" تناقش المشاريع المرشحة

رام الله- ناقشت لجنة جائزة حسيب صباغ وسعيد خوري للهندسة، اليوم الثلاثاء، الترشيحات للجائزة في دورتها الثالثة، كما أقرت موعد الحفل السنوي لإعلان أسماء الفائزين في الجائزة ليكون خلال شهر أكتوبر/تشرين أول المقبل.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة الجائزة بحضور معظم أعضائها في المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار" الجهة المشرفة على الجائزة.

وقال رئيس اللجنة د. محمد اشتية إن الجائزة في دورتها الثالثة تكتسب أهمية متزايدة وإقبالا كبيرا من المهندسين والمهتمين بالإعمار، وكذلك الطلبة والخريجين. مشيرا إلى أنها خلقت حالة من الاهتمام والتقدير للعمارة في فلسطين.

واستعرضت اللجنة 6 مشاريع مرشحة لجائزة المشروع الهندسي المتميز، و5 شخصيات مرشحة لجائزة الشخصية الهندسية المتميزة، وعشرات المشاريع المرشحة لجائزة مشروع التخرج الهندسي الطلابي، وأحيلت الملفات للجان التقييم الخاصة بكل فئة.

وقررت اللجنة زيادة فرص فئة الطلاب لتشمل جائزتهم كل تخصصات الهندسة المتوفرة في الجامعات الفلسطينية.

يذكر أن مشروعي متحف محمود درويش وقصور عرابة حصلا على جائزة المشروع المميز العام الماضي، في حين حصد المهندس زهير العلمي جائزة المهندس المبدع. كما حصد مشروع "محطات سكة الحجاز/ المسعودية" لثلاثة طالبات من جامعة بيرزيت جائزة مشروع التخرج الطلابي المميز.

وتهدف الجائزة، التي تأسست عام 2015 بقرار من الرئيس محمود عباس، لتعزيز الفهم والتقدير لفن البناء والعمارة في فلسطين، واختير للجائزة أن تحمل اسمي رائدين فلسطينيين في مجال العمارة والإنشاء، هما حسيب صباغ وسعيد خوري.